الإعلام الرياضي

ميثاق اليونيسكو الدولي للتربية البدنية والرياضة تضمن عشرة فصول تؤكّد جميعها على وجوب تسخيـر التربية البدنية  والرياضة لخدمة التنمية البشرية ، ودعم تطور الإنسان في مختلف المجالات، وتدعو المنظمات الحكومية وغير الحكومية إلى العمل بما جاء في هذا الميثاق، والحرص على نشره. وجاء في الفصلين السابع والثامن منه:

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]الفصل السابع: ينبغي أن يساهم الإعلام والتوثيق في تطوير التربية البدنية والرياضة.[/box]

1.7 // إن عملية جمع المعلومات وتوفيرها ونشرها وتوثيقها في ميدان التربية البدنية والرياضة تمثل ضرورة ملحة، وكذلك الأمر في ما يخص نشر المعلومات حول نتائج الأبحاث والدراسات، وتقييم البرامج، والتجارب، والأنشطة.

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]الفصل الثامن: ينبغي أن تؤثر وسائل الإعلام الكبرى تأثيرا إيجابيا في تطوير التربية البدنية والرياضة.[/box]

1.8 // إن كل شخص يباشر مسؤولية من المسؤوليات في إحدى وسائل الإعلام الكبرى ينبغي ـمع احترام حرية الإعلامـ أن يكون مدركا تمام الإدراك لمسؤولياته أمام الأهمية الاجتماعية والغاية الإنسانية والقيم الأخلاقية التي تجسّمها التربية البدنية والرياضة.

2.8 // ينبغي أن تكون العلاقات التي تربط بين الأشخاص الذين يتحملون مسؤولية في وسائل الإعلام الكبرى وبين رجال الاختصاص في ميدان التربية البدنية والرياضة علاقات وثيقة ومشجعة من شأنها أن تؤثر تأثيرا إيجابيا في تطور التربية البدنية والرياضة، وأن تضمن بصفة نزيهة وجود إعلام وثائقي. ويمكن أن يحتوي برنامج تكوين الموظفين المسؤولين عن وسائل الإعلام الكبرى على ما له صلة بالتربية البدنية والرياضة.

في إعلامنا الرياضي

يعتبر تطور مجالات العمل الرياضي جانبا من جوانب تطور الرياضة. ومجرد التفاتة إلى هذا الجانب توضح أن مجالات العمل الرياضي تعددت وأصبحت مرتبطة أكثر بالسياسة والإقتصاد، والأمن والدفاع، والصحة والتربية، والتعليم والتكوين. وباتت القطاعات العامة والخاصة في حاجة ماسة إلى اهتمام أوسع وأعمق من السابق في جميع ما يعنيها من الرياضة. وعندما ننظر في ما […]

الصحافة الرياضية في فلسطين (1876-1997)

لم يعرف العهد العثماني الصحافة الرياضية بأي مستوى من المستويات السابقة، رغم صدور صفحات وصحف متخصصة فيه، بمجالات مختلفة، ولعل ذلك يرجع للأسباب التالي: إن النشأة الأولى للصحافة الفلسطينية جاءت على يد أدباء أو شعراء اشتهروا بحبهم للأدب، وهو ما جعلهم يخلعون هذه الصفة على صحف ومجلات عديدة صدرت في العهد المذكور. الأوضاع السياسية التي […]

نشأة الصحافة الرياضية في ليبيا

عرفت ليبيا الصحافة سنة 1827، عندما أصدر القنصل الفرنسي جان بابتست روسو جريدة مخطوطة تعتمد على الأخبار التي تخص القنصليات الأجنبية الموجودة في ليبيا وعرفت هذه الجريدة باسم (المنقب الإفريقي). وصدرعددها الأول في 2 / 7 / 1827 وكانت تصدر باللغة الفرنسية، ولذا فقد كانت لقراء معينين ولم تكن جريدة جماهير. ولم يكن فيها صور […]